الكثيري نت  
 
   

الكثيري نت للاستضافه والدعم الفني

الكثيري نت - استضافه - تصميم - دعم فني
عدد مرات النقر : 155,099
عدد  مرات الظهور : 56,152,111منتديات بحر الامل
عدد مرات النقر : 1,120
عدد  مرات الظهور : 49,001,557
استضافة الكثيري نت
عدد مرات النقر : 1,253
عدد  مرات الظهور : 56,245,137

العودة   الكثيري نت > سوق الاستضافه > دروس - وحلول مشاكل الاستضافه

الكثيري نت
عدد مرات النقر : 735
عدد  مرات الظهور : 44,411,014
إضافة ردإنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم أضيفت بتاريخ 30-11-2007, 05:29 AM
الصورة الرمزية asd_2000
asd_2000 asd_2000 غير متواجد حالياً
المميزون
 
تاريخ التسجيل: 30-11-2007
المشاركات: 9,026
معدل تقييم المستوى: 26
asd_2000 is on a distinguished road
افتراضي دراسة عن شركات الاستضافة ومشاكلها

دراسة شركات الاستضافة

نبدأ أولا بتعريف الاستضافة وأنواعها

الاستضافة: هى أن تأجر مساحة من شركة معينة على سيرفراتها سواء كانت هذه المساحة بغرض استخدامها كموقع أو مساحة موزع استضافات أو سيرف.
ما هى شركات الاستضافة؟
شركة الاستضافة هى الشركة التى تؤجر المساحة للمستضافين، وتتنوع قدرة هذه الشركات، تبدأ بشركة صغيرة كالموزع وهذه لا تملك إلا مساحة على سيرفر من شركة أكبر وتتحكم فى هذه المساحة عن طريق لوحة تحكم الموزع.
أما شركات السيرفرات فهى شركات أكبر من سابقتها لها إمكانيات وتقنيات أوسع من الموزع. لأنها تتعامل مع مع عتاد وتجهيزات أشمل وأعم.
وهناك شركات مراكز المعلومات، وتلك هى الشركات الأم لكل الشركات الأخرى لأنها تملك زمام المعلومات وتوزعها على الآخرين فى جميع أنحاء العالم. وتتحكم أيضا فى أسعارها ونوعية خدماتها.

المشكلات االتى تقابل المتعاملين بهذا الحقل:
نظراَ لكزن هذه التكنولوجيا جديدة نوعا ما، ويدخل ضمن تعاملاتها شق تجارى يطلق عليه التجارة الالكترونية، فلم تسن القوانين الخاصة بهذه التعاملات حتى الآن حتى يلتزم كل الأطراف المعنية بهذه الصناعة الوليدة ، ومن المشكلات الموجودة على الساحة الآن:
1- احتكار الدول الكبرى للتكنولوجيا:
نظرا لارتفاع التكلفة الالكترونية فى مجال المعلومات ونقلها من ناحية، وتفوق هذه الدول فى مجال التقنية وتطويرها من ناحية أخرى، لذا فالدول الصغيرة والفقيرة أو ما يعرف بالعالم الثالث، نصيبها من تلك التكنولوجيا يكاد يكون منعدما بالنسبة للموجودة فى الدول الكبرى، وبناء عليه فإن هذه الدول تستطيع التحكم الكامل بهذه الصناعة بدءا من التطوير والابتكار ونهاية بالتجارة فى هذه التكنولوجيا وتوزيعها على مستوى العالم.
2- الأسعار: بتحكم الدول الكبرى وشركاتها فى هذه الصناعة تستطيع أن تمد الدول الصغيرة بالتكنولوجيا بالأسعار التى تراها وبالقدر القليل الذى لا يمكن من تطوير الدول الصغيرة من تقنية هذه الصناعة فتظل محتاجة الى الدول الكبرى دائما.
ولتحديد مشكلة الأسعار والتفاوت الكبير بين الشركات، لابد أن نعرف كيف تعمل هذه الشركات، وقد تقدم بيان نوعية هذه الشركات.
ومن المقدمة نفهم أن السعر يتحدد بنوعية الشركة المقدمة للخدمة. فشركات مراكز المعلومات هى بالأساس التى تحدد الأسعار، وهى من الممكن أن تتعامل مع مستهلك الخدمة مباشرة وفى نفس الوقت يمكنها تقديم الخدمة لشركات أصغر تعتبر بمثابة تاجر كبير يقدم خدماته بالأسعار التى يراها، ويدخل فى تحديد أسعار هذه الشركات اعتبارات سوقية كثيرة منها على سبيل المثال لا الحصر جذب أكبر عدد من المستخدمين للخدمة عن طريق تخفيض الأسعار، ويكون ذلك لفترة من الزمن غالبا هى العام الأول من تقديم الخدمة بناءا على مبدأ إغراء وجذب العملاء ثم تبدأ من العام التالى الأسعار الحقيقية للخدمة.
ومن مميزات الأسعار المخفضة فى العام الأول بالنسبة للشركات هو جذب عملاء جدد، وبالنسبة للعملاء؛ الاستفادة من هذا التخفيض الكبير الذى فى بعض الأحيان يصل الى نصف السعر الحقيقى.
ومن العيوب (طبعا أكثر العيوب دائما ما يتحملها العميل) فى أكثر الشركات أنها تخفى السعر الحقيقى وتظهر فقط السعر فى أول عام وبناء عليه يعمل حساباته على هذا الأساس ثم يفاجأ فى بداية العام التالى بفرق كبير فى السعر مما يعتبر ذلك ليّا لذراعه، إما أن يكمل مع هذه الشركة أو يبدأ من جديد مع شركة أخرى.
وبعض الشركات الكبرى التى تحترم عملاءها تظهر ذلك التخفيض وتعلن أنهه على السنة الأولى فقط ليكون العميل على علم مستقبلا.
وهناك الشركات لا تطبق هذا المبدأ، ولكن تقدم الخدمة بالأسعار الفعلية الثابتة ومن مميزات هذه النوعية أن تعطى انطباعا جيدا لمصداقية هذه الشركات لدى العملاء.
ومن العيوب أن العميل عندما يقارن الأسعار وهو لا يدرى ما تخفيه الشركات من أسرار ومفاجآت، يحدث له بلبلة فى أفكاره وبالتالى يؤثر على اختياره، وتكبر حيرته، أيما يختار فيم، فيما يعد هذه الشركات أسعارها غالية مقارنة بما تقدمه بعض الشركات الأخرى.
هذا نمط من التسعير بناء على نوعية العملاء وهناك عدة أنماط أو أساليب أو قواعد لتحديد الأسعار؛ كل شركة ترى ما هو المناسب لها، وما نوعية العملاء التى تريد أن توجه لهم خدماتها.
فبعض الشركات لكى تخفض أسعار خدماتها، تقلل من المكونات الأساسية للخدمة مثل السرعة وتناقل البيانات، أو يحذف بعض البرامج التى قد يحتاجها العميل، عندئذ يطلبها بسعر إضافى. وفى هذه الحالة إذا كانت الشركة لا تعلن عن ذلك فلابد أن نعتبرها من الشركات الماكرة التى يجب الابتعاد عن التعامل معها (للأسف لا يظهر ذلك غالبا إلا بعد التجربة).
وغير ذلك من الأساليب مما يؤثر على تحديد قيمة الخدمة وسعرها، ولكى نستطيع الخروج من مأزق الاختيار بين الشركات، علينا أن نتبع أسلوب المنطق فى الاختيار، ونضع نصب أعيننا عدة أسئلة:
(*أ) لماذا هذه الشركة أسعارها رخيصة؟
(*ب) لماذا أسعار هذه الشركة غالية نوعا ما؟
(*ج) ماذا تقدم الشركة ضمن خدماتها، وما هى مميزات خدماتها؟

3- السمعة والمصداقية:
السمعة هى شهرة الشركة وما يتردد بين الناس من أخبارها، ونستطيع أن نحكم عليها مبدأيا عند اختيارنا.
والمصداقية هى طريقة تعامل الشركة مع العملاء سواء فى الأسعار أو تقديم الخدمات أو الالتزام بالتوقيتات المتفق عليها. وهذا أيضا قد لا يأتى إلا بالتجربة معها ونحن الآن قبل عملية الاختيار، فماذا نفعل؟
أمر بسيط: يمكننا أن نسأل عملاء الشركة عن إلتزام الشركة باتفاقياتها معهم، وهل هى صادقة فى وعودهاأم تماطل وتسوف.

مقارنة بين الشركات العربية والأجنبية:
ذكرنا آنفا أن الدول الأجنبية وخاصة الكبرى تمسك زمام التكنولوجيا، وبالتالى لا تعتبر الشركات العربية مقدمى تكنولوجيا بل هى تاجر وسيط بين الشركات الكبرى والعملاء، وذلك لاعتبارات ذكرنا بعضها والبعض الآخر أن هذه التكنولوجيا لم تتوفر بشكل كامل، يمكّن الشركات أن تقدم التكنولوجيا من بابها – وهى كما أرى فوق قدرة الشركات حتى الكبرى منها وذلك أنها تعتمد فى الأساس على بنى تحتية للتكنولوجيا وهى من مهام الدول وليس الشركات، وهذا لم نصل إليه حتى الآن. فنحن نعتبر حتى الآن مقدمى خدمة ولسنا مطورى تكنولوجيا وبالتالى فخدماتنا مازالت أسعارها أعلى بكثير من الشركات الأجنبية.
هذا من ناحية مقارنة الأسعار.
أما من ناحية التعامل مع العملاء، فللأسف أن أقول ذلك أننا لدينا عقدة الخواجة التى تعتبر أن الأجنبى دائما صادق وأمين ولا يراوغ ولا يماطل، وللأسف أيضا لا ينطبق على كل أجنبى، فإذا كان هناك من هو صادق يوجد مقابله عشرة كاذبين، ولأننا غير دائمى التعامل معهم إلا للضرورة، فلم نُحط علما بهم جميعا، ولن يعلم ذلك إلا من تعامل مع أكثر من نوعية من هؤلاء البشر أو الشركات ليعرف الفروقات المتباينة بينهم؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم أضيفت بتاريخ 15-05-2008, 04:59 AM
الصورة الرمزية غير البشر
غير البشر غير البشر غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: 10-05-2008
الدولة: بعد لأذان كح كح خخخخخخ
المشاركات: 144
معدل تقييم المستوى: 16
غير البشر is on a distinguished road
افتراضي

مشكوور اخوي

الله يعطيك الف عافيه ..

تحياتي

رد مع اقتباس
  #3  
قديم أضيفت بتاريخ 11-10-2008, 04:02 PM
همس الوفى همس الوفى غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: 22-06-2008
الدولة: .:قي مكان به وطن:.
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
همس الوفى is on a distinguished road
افتراضي

عرض جميل ورائع

حقيقه انا استفدت منه

ولو سمحت لي بهذه المداخله :

.: يبقى الوسيط العربي الإختيار الأفضل بالنسبه للبعض والسبب لا يخفى عليكم وهو التمكن من اللغه وسهولة الدفع عن طريق الحوالات البنكية :.

رد مع اقتباس
إضافة ردإنشاء موضوع جديد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[ برنامج ] : برنامج لصنع شعارات مواقع و شركات Logo Creator 5.0 + All Extras asd_2000 قسم البرامج العامه والمشروحه 0 أضيفت بتاريخ 15-08-2009 04:30 AM
[ برنامج ] : استفسآر وطلب ,, بروكسي شركات الانترنت السعوديه! asd_2000 قسم البرامج العامه والمشروحه 0 أضيفت بتاريخ 30-06-2009 01:53 AM
[قوانين] قسم عروض شركات الاستضافة alktheri قسم عروض شركات الاستضافة 0 أضيفت بتاريخ 16-05-2008 05:19 PM


الإعلانات النصية


الساعة الآن 03:52 PM.

 
استضافة وتـــــــــــــطــويـــر » الكثيري نت لخدمات الويب

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education